في جريمة نكراء: خلع وتخريب وتكسير ملعب كرة اليد

لم تدم فرحة أبناء مدينة حمام-الأنف بإفتتاح ملعب كرة اليد في حلته الجديدة كثيرا.
حيث تعرض الملعب للخلع و لأعمال تكسير وتخريب أيام قليلة بعد تدشينه في حلته الجديدة.
يذكر أن هذا الملعب الذي شهد العصر الذهبي لكرة اليد في مدينة حمام-الأنف بقي مهملا لسنوات عديدة بعد تدمير تجهيزاته وسرقتها عند حالة الفوضى التي عمت البلاد في فترة الثورة.
وقد تدخلت أخيرا وزارة الرياضة لإعادة تهيئته بعد التنسيق مع البلدية.
لكن بمجرد تسلمه بعد إنتهاء الأشغال المكلفة، عادت أيادي الإجرام إلى أعمال الخلع و التكسير و التخريب والسرقة، مما خلف حالة إستياء عميقة لدى أحباء النادي الذين كانوا يمنون النفس بعودة الروح إلى رياضة كرة اليد من خلال عودة إستغلال هذا الملعب.

Leave a Reply