توبيخ وخطية ب5000د وتهديد بالويكلو

قررت الرابطة الوطنية لكرة القدم توبيخ النادي الرياضي لحمام-الأنف وتسليط عقوبة مالية عليه بخمسة آلاف دينار من أجل العود في رمي المقذوفات خلال المباراة التي جمعت فريقنا يوم الأحد الفارط بإتحاد بنقردان. ولا بد في هذا السياق من دفع مبلغ الخطية قبل المباراة الموالية أمام إتحاد تطاوين طبقا للفصل 52مكرر من المجلة التأديبية للجامعة التونسية لكرة – القدم.
ويجب التذكير بأن نادينا إضطر في الأسبوع الفارط لدفع خطية مالية بألفين وخمسمائة دينار قبل خوض مباراة بنقردان. وهي خطية كانت قد سلطت عليه بعد رمي المقذوفات خلال المباراة التي جمعته بالنادي الصفاقسي بملعب سليمان.
كما يجب التنبيه بأن نادينا مهدد بخطية مالية بسبعة آلاف وخمسمائة دينار وبخوض مباراتين دون حضور الجمهور في صورة حدوث أي تجاوزات جديدة.
وعليه فإننا ولئن نتفهم غضب الأحباء نتيجة المظالم التحكيمية التي يتعرض لها الفريق، فإننا نطالبهم بالرصانة وتحكيم العقل لتجنيب النادي مثل هذه العقوبات المكبلة التي تحتم إهدار مبالغ مالية هامة خاصة وأنه يمر بأزمة مادية خانقة في ظل تواصل عدم الحصول على أي منحة عمومية منذ بداية الموسم.